الجمعة، 15 يناير، 2010



هُنا توقفت !لآدون جنوني وبعثرتي !!هذيان , افكار مشوشة , غضب !
حنين
من اين !ومتى !وكيف !كل هذه التساؤلات اجوبتها ركام في داخلي يثور من وقتً لأخر ...!
جزء مني سيكون هنـآ ...

سآكتب عن جنوني

آمنياتي...آحاسيسي ,,,ذكرياتي

سأنثرهاو آكون هنآ بكل مايجول بفكري وعآطفتي

اعدكم سيكون,, بركني هـآدي ْ؛

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق